التسميات

الأربعاء، 4 يناير 2017

تعليق على انتخابات الجمعية الخيرية الشركسية في الاردن


بمناسبة الحديث عن انتخابات الجمعية الخيرية الشركسية في الاردن أورد فيما يلي قضيتين أرى أن على المتنافسين اخذهما بالاعتبار:

 الأولى تربوية توعوية وتندرج مباشرة تحت مسمى العمل الخيري وعملا بمبدأ علمني كيف اصطاد بدلا من اعطاءي سمكة كلما جعت، هناك ضرورة لوضع خطة عمل لنشر ثقافة بناء وإدارة الأعمال الخاصة التجارية والصناعية والمهنية من خلال برامج توعوية تبدأ من سن مبكرة، وآلية عمل لمساعدة المبادرين لتكوين مؤسساتهم الخاصة، وهذا سيعيد الشركس إلى مرتبة طالما تميزوا بها في بدايات تواجدهم على الأرض الأردنية عندما كانت الزراعة والحرف البسيطة هي النشاط الاقتصادي الرئيسي في البلاد، ومن خلال زيادة مشاركتهم في الاقتصاد يزداد دورهم في السياسة ويصبحون اكثر كفاءة في المشاركة بالقرارات المصيرية. 

والموضوع الآخر هو العمل الشركسي على الساحة الدولية ومنه المشاركة في أعمال الجمعية الشركسية العالمية، فجمعيتنا هي عضو مؤسس في الجمعية الشركسية العالمية ومشارك فعال في أعمالها، وكنت قد شاركت في اجتماع الجمعية في نالشك عام 2000 الذي تقر فيه أن تكون نالشك هي المقر الدائم للجمعية كونها كبرى المدن الشركسية في الوطن الام شركيسيا، ولتعمل على تأسيس مؤسسية للعودة الشركسية إلى الوطن التاريخي للشركس بكل ما يتطلبه ذلك من أعمال حقوقية، وسياسية، واقتصادية وثقافية. 

ولكن الذي حصل أن الجمعية قد تم الاستيلاء عليها من قبل عملاء الاستخبارات الروسية التي لا مصلحة لها في عودة الشركس إلى وطنهم، أو تنامي دورهم في هذا الوطن، والشركس اليوم أمام تحد كبير في إعادة الجمعية إلى مسارها الصحيح ودورها الريادي في تحقيق مصالح الأمة الشركسية سواء في الوطن أو في بلدان المهجر ومنها الاردن. 

وارى أن العمل في هذين المجالين هو مصلحة شركسية عليا على جمعيتنا اخذهما بالاعتبار عند وضع خطط العمل للدورة الانتخابية القادمة، ولن نعدم الوسائل.

Kamal Jalouqa
facebook.com

هناك 3 تعليقات:

  1. ما يسمى الجمعية الشركسية العالمية هي جمعية فاشلة من يوم تأسيسها وهدفها الاساسي هو الحفاظ على الوضع الراهن اي استمرار تشتت الشعب الشركسي وعدم وحدتها ومايثبت هذا الاستنتاج هو ان هذه الجمعية بعد 25 عام من تأسيسها غير موحدة لا من الناحية التنظيمية ولا من الناحية الاقتصادية او المالية ولا من الناحية السياسية ولا من كل النواحي الاحرى. كل الجمعيات الموجودة في هذة الجمعية العالمية مستقلون بعضهم عن بعض ومستقلون وكل يفعل ما يشاء.

    ان الاوان ان ننهي هذه المسخرة

    ردحذف
  2. احترامي....ئيدي ..الشركس في الدول التي يعيشون بها بنظىهم اصبح وطنهم...والغالبيه العظمى ممن يتغنون بالاوطن الام هم مرائون ولا يمكن ان يعودوا حتى لو تم فتح الابواب بتسهيلات وبامتيازات...وهناك اسباب عديده ...من اهمها الامتيازات التي حصلو عليها ...

    ردحذف
  3. الانتخابات اصبحت جزءيه جميله ..لكن مجتكع غير متفق

    ردحذف

اخبار شركيسيا
العالم العربي العالم
القفقاس روسيا الاتحاديه
الشتات
العوده القضيه الشركسيه
مقالات
رياضة سياحه
مقالات خاصة
فن وثقافة منوعات
اديغه خابزه