التسميات

الاثنين، 29 أغسطس 2016

اراء عن فوز البطل الشركسي بيسلان مودران بالميدالية الذهبية في البرازيل


الفوز الكبير الذي حققه البطل الشركسي بيسلان مودرنه في البطولة الأوليمبية ، وإحرازه للميدالية الذهبية بمصارعة الجيدو أدخلت الفرحة الكبرى إلى جميع مواطني جمهورية الأديغي ، وقد قمنا باستعراض آراء عدد من قراء صحيفتنا ، والتي أثارت إعجابنا .

نحن راضون ، وممتنون عن مدربيه

يعتبر عضو اتحاد كتاب روسيا الإتحادية ، الكاتب الدرامي السيد حسين خورمه أن الميدالية الذهبية التي استحقها البطل بيسلان قد رفعت اسم شعبنا الشركسي عاليا ، وكان البطل النارتي جاهزا لتحقيق مثل هذا الفوز الكبير ، وقد استعد له ، و أثبت أنه يحمل قلبا جريئا ، وإرادة قوية ، وقد أظهر على الحلبة  التربية الشركسية التي اكتسبها في بيته ، والعادات ، والتقاليد الشركسية التي يتحلى بها شعبنا ، وقد سطرها في البطولة  الرياضية الكبرى ، وخلدها في عالم الرياضة ، وأنا أشكر الأسرة التي تربى في أحضانها ، ومدربيه الذين أحسنوا ، ونجحوا في تدريبه ، وتأهليه ،  والأساتذة الذين قاموا بتعليمه ، وجميع أقربائه  ، وأصدقائه .

ــ أضاء النجمة القفقاسية في الأوليمبياد

أوضح عضو اتحاد صحفيي روسيا الإتحادية السيد يوسف قزنه في حديثه إلينا أن الميدالية التي أحرزها بيسلان كانت الميدالية الذهبية الأولى لروسيا الإتحادية في البطولة ، ونحن أبناء الشعب الواحد تجمعنا ، وتوحدنا الرياضة ، ونحن نفخر ، ونعتز برياضيينا ، وأحب أن نتقاسم هذه الفرحة الكبرى . بوركت يا بيسلان لقد أظهرت شجاعة حقيقية في عالم الرياضة .

ــ نحن أبناء مدينة واحدة

السيد زام الدين غوتشل المشهور في الحياة الفنية ، والموسيقية ، وفي اعداد ، وتعليم الأطفال العزف على الآلات الموسيقية الشركسية عندما سمع بالخبر ، وإحراز بيسلان للميدالية الذهبية شعر بالأسف لأنه لا يعرف عائلة مودرنه عن قرب رغم أنهم من مدينة واحدة ، ومن الجدير بالذكر أن السيد زام الدين يعلم الأطفال بمدرسة العازف البارع الموسيقي المشهور كيم لسرقو وهو رئيس قسم تعليم الفولكلور الشركسي ، وقال : إن بيسلان قد أثبت أنه شاب نارتي حقيقي ، وعندما أفكر في الشبان النارتيين أتخيلهم في صورة بيسلان مودرنه ، وأدعو لأسرة بيسلان أن تنعم بأوفر الحظوظ ، وأسعدها ، ونحن  نعمل في خدمة الفولكلور الشركسي ، ونعلمها للأطفال ، والناشئة ، ونشجعهم على ممارسته ، ومزاولته ، ونلقنهم ، ونعلمهم الأغنيات الشركسية التي كان أجدادنا في الماضي يرددونها ، ونأمل أن يقرب الفن ، والرياضة ، مابين أفراد شعبنا ، ويجمعهم ، ويوحدهم تحت راياته . ووعدنا السيد زام الدين أن يزور عائلة مودرنه عندما يذهب إلى مدينة باخسان .

ــ الجمعية الشركسية في الأديغي تدعوه لزيارتها

في الإجتماع الذي أجرته الجمعية الشركسية لجمهورية الأديغي تناولوا نتائج المباريات ، واللقاءات الرياضية التي تدور الآن في بطولة الدورة الأوليمبية التي تجري بمدينة ريو دي جانيرو ، وقد أبرزوا في حديثهم علاقة الرياضة بالتربية ، وحضر الإجتماع كل من رئيس الجمعية السيد رمضان لمشقو ، وغوتشبس شحابلقو ، وآدم بغوشه وقبلان قويج ، وأصلان تسكوشو ، ويونس خوت ، وأصلان بولقو ، وأصلان نهاي ، وأعطوا أهمية ، ومعنى كبير لحمل الرياضيين للعلم الشركسي  في المباريات ، واللقاءات الرياضية . قبل أيام قليلة كان نحوا من خمسين شخصا في زيارة إلى جمهورية قباردينا بلقاريا ، وكان بينهم السيد أصلان نغوتش ، وأصلان تو  ، وطاهر قومبل ، وغيرهم ، وقد بينوا أن مثل هذه الزيارات واللقاءات الحيوية يجب أن تزداد مابين أبناء الجمهوريات الشركسية في القفقاس للحفاظ على عاداتنا ، وتقاليدنا  . وثمن الشبان في لقاءاتهم الميدالية التي أحرزها البطل بيسلان مودرنه ، واعتبروا أنها  قد بدأت من هذه اللقاءات ، والإجتماعات . يشارك كل من آدم شوجن ، وسوانده ميرزة ، وزارينا خواج ، وسوانده يمتش ، وجنت قبح في النشاطات  الإجتماعية للجمعية الشركسية وهم أعضاء  في فرع الشباب للجمعية الشركسية بجمهورية الأديغي ، وقال كل من السيد أصلان تو ، وأصلان نغوتش ، وسواندة ميرزة أن الجمعية الشركسية إن قامت بتوجيه الدعوة لبيسلان مودرنه ، وأمثاله من الشبان المتفوقين فسيكون لذلك أثره الإيجابي والمفيد بالنسبة لناشئتنا ، وشبابنا . وذكروا أيضا  أنهم يريدون أن يجتمعوا ، ويلتقوا مع  نجوم الفن ومشاهير الفنانين .

ـــ الميدالية سرت ، وأفرحت قلوبنا

ولد بيسلان مودرنه بجمهورية قباردينا بلقاريا ، ومن بين مدربيه المدرب الرئيس لمنتخب روسيا الإتحادية بمصارعة الجيدو ، السيد حسن بي تاو ، الذي  أنهى دراسته الجامعية بمدينة مايكوب ، نشأ وتدرب بمدرسة يعقوب كوبلة للجيدو .  وتحدثنا أيضا مع المدرب الرئيس لمنتخب جمهورية الأديغي بمصارعة الجيدو السيد سليم باسته بمقر رئاسة التحرير لصحيفة الأديغي ماق ، وعندما اتصل  عن طريق الهاتف مع المدرب حسن بي تاو قال : لو كان بيننا اليوم المدرب القدير المرحوم  يعقوب كوبلة لفرح كثيرا بالميدالية التي أحرزها بيسلان مودرنه في البطولة الأوليمبية .

ــ قال المدرب حسن بي تاو ميدالية البطل بيسلان هي ميدالية  الجمهوريات القفقاسية الشركسية الشقيقة. أنا أدرك كم كان سيصبح سعيدا لو أن يعقوب كوبلة شهد فوزنا بهذه البطولة . إن لدينا كثيرا من الأصدقاء بمدينة مايكوب ، وأنا وبيسلان نقول لكم شكرا لتعاطفكم ، وتشجيعكم لنا . تتواصل اللقاءات ، والمنافسات الرياضية بمدينة ريودي جانيرو ، ونحن فخورون ، وسعداء لازياد عدد الميداليات التي يحرزها أبطالنا الرياضيون في البطولة الأوليمبية ، وستظل الميدالية الأولى التي فاز بها بيسلان مودرنه في سجلات البطولات  العالمية مشعة ، ومتلألئة . بوركت ، وأحسنت يابيسلان !  .

 ــ الكاتب الصحفي : نــور بي يمطـــــل .

ــ الترجمة إلى العربية : ماهر غونجوق .

adygvoice.ru

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اخبار شركيسيا
العالم العربي العالم
القفقاس روسيا الاتحاديه
الشتات
العوده القضيه الشركسيه
مقالات
رياضة سياحه
مقالات خاصة
فن وثقافة منوعات
اديغه خابزه