التسميات

الأحد، 4 سبتمبر 2016

أصلان تحاكوشنة يشارك في جلسة المنظمة الاجتماعية "مجلس شيوخ جمهورية الأديغي"

بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لقيام جمهورية الأديغي

شارك حاكم جمهورية الأديغي السيد أصلان تحاكوشنة في الجلسة التي أجراها أعضاء المنظمة الاجتماعية "مجلس شيوخ جمهورية الأديغي" . وقد أضاؤواالطريق الذي شقته جمهورية الأديغي طوال خمسة وعشرين عاما منذ أن أصبحت جمهورية ذات حكم ذاتي ، ووقفت إلى جانب شقيقاتها الأخرى ، وبحثوا ماحققته  من انجازات في حياتها الإجتماعيــة ، والإقتصاديـة ، وفـــي مختلف الجوانب الأخـرى.      

 تكلم في هذا الموضوع رئيس مجلس السوفييت السيد نور بي غوتشل ، وتوقف في حديثه عند المراحل الصعبة التي واجهت جمهورية الأديغي خلال هذه السنوات ، وكيف استطاعت أن تتجاوزها ، وتحدث عما حقتته من انجازات ، واعتبر أن حصول الأديغي على كيان الجمهورية قد حقق لها فوائد كبيرة وعلى مختلف الأصعدة ، وأشاد أيضا بجميع من ساهموا ، وقاموا بدور محمود كي تقف الأديغي على قدميها ، وبكل قوة ، وثبات من السياسيين ، ومن المواطنين ، وذكر الدور الكبير الذي يقوم به زعيم جمهورية الأديغي السيد أصلان تحاكوشنة ، وبين أن الأديغي قد حققت نموا ، وتقدما كبيرا في السنوات الأخيرة في حياتها الإقتصادية  ، والعمرانية ، ونفذت الكثير من المشروعات ، وشيدت العديد من الأبنية ، ومتنت ، وقوت بنيتها التحتية ، وتكلم عن الوفاق ، والتفاهم القائم ما بين مختلف القوميات ، والأديان في الجمهورية ، ولذلك فإن أعضاء مجلس الشيوخ راضون ، ومتنون عن قادة الجمهورية .


عندما تحدث حاكم جمهورية الأديغي السيد أصلان تحاكوشنة أعرب عن تقديره لدور أعضاء مجلس الشيوخ في عملية التنمية ، ورضاه عنهم ، وتقديره للجهود التي يبذلونها قد تقوم الأديغي بخطوات كبيرة إلى الأمام ، وترتقي ، وتتحسن الحياة المعيشية لمواطنيها ، وأشاد بدورهم في تربية أبنائنا ، وأحفادنا من أجل غد أفضل . 

وأضاف قائلا : إن السلام ، والأمن الذي ننعم به اليوم هو من أثمن ثرواتنا ، وهذا الوفاق ، والتفاهم ، والإحترام القائم ، والموجود فيما بيننا يتيح لنا امكانية تحقيق المزيد من النمو ، والتقدم ، والإزدهار ، وعبر كل من السادة أعضاء المجلس عن آرائهم ، ووجهات نظرهم ، وهم كل من السادة مرات بجنه ، ويانفار تشينازير ،وكوشكو أتشمج ، وميخائيل زايتسيف ، وشحامزة  تشنبه ، وكازبيك خمش  . 

أيد  السيد مرات بجنه المنحى الذي تسير عليه جمهورية الأديغي ، والطريق الذي اختارته لنفسها ، وثمن النمو ، والتقدم الذي حققه القطاع الزراعي  ، وأشاد بفضل حاكم جمهورية الأديغي ، وتقديره لدوره في ذلك . أما السيد يانفار تشينازير فبين أن الأديغي عندما أصبحت جمهورية زادت قدراتها ، وتمكنت من استثمار ، وتوظيف قدراتها ، وامكاناتها بحرية أكبر فنمت ، وتطورت ، وتقدمت ، وأقامت علاقات بناءة مع دول أخرى ، ووطدت صلاتها ، وروابطها مع أشقائها في مختلف بلدان العالم ، وكان لذلك نتائج جيدة ، وثمار طيبة  . 

وتحدث السيد ميخائيل زايتسيف عن التطور الزراعي الذي تحقق ، واستخدام المعدات ، والأجهزة الزراعية المتطورة ، والوسائل المتقدمة ، والطرق الحديثة في الزراعة ، وازدياد حجم الإنتاج الزراعي ،  وتحسن المستوى المعيشي لأهالي القرى ، والأرياف . ثمن أعضاء المجلس دور مسؤولي حكومة جمهورية الأديغي في ازدياد شهرتها  ، وانتشار سمعتها لا في روسيا الإتحادية وحدها ، وإنما في بلدان أجنبية عديدة لما تحققه من نمو ، وتفوق وفي مجالات عديدة فنية ، وثقافية ، ورياضية ، وحفاظها على لغتها ، وتراثها ، وتطويرها لكل ذلك ، و أهمية كل هذا ، وما له من معان في حياتها ، ووجودها ، ومستقبلها  . واتفق المجتمعون أن يبحثوا في الإجتماع القادم أمورتربية ، واعداد ناشئتنا أبناء جمهوريتنا ، وايجاد أعمال لهم ليقوموا بدورهم الإيجابي في بناء    المستقبل   .

ــ الكاتب الصحفي : آدم تحرقاخو .

ــ الترجــمة : ماهـــــر غونجــوق .

adygvoice.ru


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اخبار شركيسيا
العالم العربي العالم
القفقاس روسيا الاتحاديه
الشتات
العوده القضيه الشركسيه
مقالات
رياضة سياحه
مقالات خاصة
فن وثقافة منوعات
اديغه خابزه