التسميات

الأربعاء، 7 ديسمبر 2016

قرية بسه شوابه في ساحل البحر الاسود تحتفل بعيد التضامن


تحتفل قرية بسه شوابه كل عام بعيد تضامن ، ووحدة القوميات . وفي هذه السنة لم تحرم العائلات ، والأطفال ، والشبان ، والصبايا من التمتع بالحفلات ، وبالألعاب الرياضية المختلفة ، والعروض الجميلة ، والمتنوعة التي أعدتها ، وقدمتها للناس طوال ذلك اليوم.  

شاهد كثير من الناس وبكل سعادة مسابقة المهرجان الثقافي التي أطلق عليها » طاقة إكليل الورود »  ،  وستشارك أحسن  الفرق ، والمجموعات الفنية التي برزت في هذا المهرجان في الحفل الذي سيقام بمدينة كراسنودار في شهر كانون الأول المقبل.

 ستحتل العروض الفنية للشعوب ، والقوميات النشاطات التي تدل على أن » الإتحاد أملنا ، وفيه تكمن قوتنا » المقام الأول في فعاليات هذا اليوم . أينما ألقيت بنظرك ، فسترى الساحات القومية مفتوحة أبوابها ، وعلى مصاريعها ، وشاركت وبقوة الفرق ، والمجموعات التي جاءت من مختلف القرى ، والمناطق ، وقد أظهروا ما حققوه من نمو ، وتقدم ثقافي ، وفني ، واقتصادي ، واجتماعي ، وبشكل كبير ، وعرضوا للناس جودة منتجاتهم من المواد الغذائية كالعسل ، والشاي ، وغيرها والتي أحضرت من قرية » تغه مبس ، وسولوخ ، ومن منطقة فولكوفسكا. 


وجلب أهالي منطقة فيرخنيلوفسكا البندق ، وأنواع الفاكهة أما الذين شاركوا من أهالي قرية لغتخ ، وشَختشيّ ، وكيروفسك فقد عرضوا طريقة استقبالهم لزوارهم ، وضيوفهم . أبناء منطقة بسه شوابه  بينوا في عرضهم انتشار ، وتوسع السياحة الإثنية ، أو القومية في منطقتهم ، وكذلك اعجاب الناس بتذوق مختلف الأطعمة السياحية التي تعرض ، وتقدم للناس ، وكان رئيس المركز الثقافي في المنطقة السيد روسلان خشخ يدعو الناس لتذوق الأطعمة الشركسية للقرية الجبلية الشركسية في المنطقة ، والمأكولات الشركسية التي حضرت ، وقدمت هي المامرس ، والشبس ، والجبنة الشركسية ،  وأنواع المخللات  ، والشلامه ، والفطائر الأخرى. 

كانت تتعالى في كل الميادين الأغنيات ، والألحان الموسيقية الشعبية ، وكان الرسامون يعملون أيضا ودون توقف  ، والأعمال اليدوية ، واللوحات التي كانوا يرسمونها تجذبك ، وتشدك إليها . قال الزوجان سيرغي ، ومارينا فولودين اللذان جاءا من يكاترينابورغ أن الروائح العطرة ، والشهية ، والذكية ، والتي كانت تنبعث من المكان هي التي جذبتنا ، وقد أبدوا إعجابهم بكل ماشاهدوه ، وما وقعت أعينهم عليه ، وقد نال اعجابهم الشاي الشركسي الذي عرضته قرية تغه مبس ، والعسل الذي أنتجته قرية  سولوخ. 


وقالا : سنتعرف الآن على المأكولات الشركسية .الفلكلور الشعبي مختلف من شعب لآخر ، ولكل شعب ثقافته إلا أن جميعها تغني بعضها بعضا ، ويسعدنا أنها تجمع ، وتؤلف مابين الناس.

قال رئيس منطقة بسه شوابه السيد سيرغي براجنيكوف : يحي مواطنو روسيا الإتحادية هذا اليوم ، وهو عزيز عليهم ، وهو يوحد ، بين الناس ، ويقوي من صلاتهم ، وعلاقاتهم ، ، وإن كنا نحن متضامنين ، وموحدين فلا يستطيع أحد أن يستهين بنا ، أو يتطاول علينا ، وسنهزمه ، وننتصر عليه . رقص فنان ، وفنانات المجموعات ، والفرق الموجودة في المنطقة على أنغام ، وألحان الموسيقى المختلفة لشعوب المنطقة ، وغنوا ، ولعبوا ، واستراحوا . كما شارك ف5ي مباهج هذا العيد أعضاء  المنظمات الإجتماعية ، ، وممثلوهم ، والتقوا في المجمع الإثنو سياحي والمعروف باسم » بارس » في منطقة نجوك ،  والذي أسسه رجل الأعمال السيد باكير خشخ ، وتحدثوا هناك كل من السادة الحضور أبناء الشعب الشركسي ، والروسي والأرمن ، والقوزاق ، وغيرهم عن غد ، مستقبل أبنائهم ، وتطوير علاقاتهم ، وروابطهم الأخوية ، والإنسانية ، وتنفيذ البرامج التي قاموا بوضعها ، وانتقائها لتعميق التفاهم ، والسلام القائم فيما بينهم.

ــ الكاتب الصحفي : أنزور نِـبَه.

ــ الترجــمة : ماهـر غونجــوق.

16.11.2016

اديغة ماق - صوت الشراكسة 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اخبار شركيسيا
الشتات
العوده
مقالات هل يمكن الحفاظ على اللغة الشركسية وعلى الأشخاص الذين يتحدثون بها؟

القضيه الشركسيه
اديغه خابزه
رياضة
سياحه