التسميات

الثلاثاء، 17 مايو 2016

الاردن: الوزير والعين والنائب الأسبق الشيخ عبدالباقي جمو


عمون -انتقل الى رحمة الله تعالى مساء الأربعاء الوزير والعين والنائب الأسبق الشيخ عبدالباقي جمو، وشيع جثمانه بعد صلاة عصر الخميس، من جامع الشيشان في الزرقاء إلى مقبرة الشيشان في السخنة .

والشيخ عبد الباقي جمو من من مشايخ الشركس والشيشان بالأردن..

ولد الراحل في مدينة العسكر الزرقاء 1924 وحمل شهادة التخصص في العلوم الشرعية من جامعة الازهر الشريف بالقاهرة فكان معلما فاضلا.

شغل الفقيد مناصب عديدة في الدولة، وقد عمل اماما ومدرسا وخطيبا في مسجد الزرقاء الكبير، مامور اوقاف مدينة الزرقاء وفي 1956 عضو مجلس النواب الاردني، 1961-1963 عضو مجلس النواب الاردني، 1989-1991 وزير دولة للشؤون البرلمانية في حكومة رئيس الوزراء حينها مضر بدران، وفي 1994-1995 وزير دولة للشؤون القانونية والبرلمانية في عهد حكومة الدكتور عبد السلام المجالي ليعمل على سن التشريعات التي ترسل إلى مجلس الأمة، ثم عضو مجلس الأعيان. 

والشيخ جمو التسعيني عرف عنه صدقه واحترامه للآخر فهو لا يسيء لمن اختلف معهم لا شخصيا ولا سياسيا مهما بلغت درجة الاختلاف، لأنه معلم ومربٍ وخطيب منبر 

ويعتبر الشيخ جمو ايضا اكبر النواب سنا منذ تأسيس الدولة، حيث دخل مجلس النواب في عام 1956، وترأس اللجنة القانونية 16 عاما، حتى أنه كان يتذكر اليوم الذي دخل فيه البرلمان وهو في 21/1/1956.

ونعى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، الوزير الأسبق فضيلة الشيخ المرحوم عبدالباقي جمو الذي انتقل الى رحمة الله تعالى مساء اليوم الاربعاء.

واستذكر رئيس الوزراء مناقب الفقيد وجهوده في خدمة الوطن، وأعرب عن تعازيه ومواساته لأسرة الفقيد، داعيا الله جلت قدرته أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه.

ويحمل المرحوم وسام الكوكب الاردني من الدرجة الثانية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اخبار شركيسيا
العالم العربي العالم
القفقاس روسيا الاتحاديه
الشتات
العوده القضيه الشركسيه
مقالات
رياضة سياحه
مقالات خاصة
فن وثقافة منوعات
اديغه خابزه