التسميات

الأربعاء، 19 نوفمبر 2014

الرئيس الأول لجمهورية الأديغي أصلان جارمة يحتفــل بعيــد ميلاده



الرئيس الأول لجمهورية الأديغي الدكتور في العلوم   الإقتصاديــة البروفيسور ، والبطـــل الذي اســــتحـق   مرتبة عالمية ، وحصل على ألقاب ، وميداليات كثيرة بمصارعة السامبا السيد أصلان جارمة يحتفــل بعيــد     ميلاده الخامس والسبعين

اشتهر السيد أصلان جارمة ، وذاع اسمه في عالم السياسة ، وفي الحياة الثقافية ، والرياضية .  وأوضح في حديثه عن تاريخ جمهورية الأديغي أن حصول الأديغي على مقاطعة ذات حكم ذاتي سنة ( 1922 ) كان له دور مهم في بقاء الشعب الشركسي ، إذ حفظ قوميتنا من خطر الضياع نتيجة للحروب الإمبريالية التي جرت في روسيا معطيا أهمية ، ومعاني كبيرة في ذلك لثورة أوكتوبر التي وقعت سنة ( 1917 ) . بعد أن حصلنا على مقاطعة ذات حكم ذاتي أصبح لدينا كثير من المثقفين ، وتفتحت ، وأزهرت الحياة في ربوع الأديغي .

ــ ماقدمته إلينا الجمهورية من ثمار

استقلت الأديغي ، وانفصلت عن إقليم كراسنودار سنة ( 1991 ) وصار لدينا جمهورية ذات حكم ذاتي ، لها نشيدها الوطني ، وشعارها ، وعلمها ، ودستورها ، وبين الرئيس أن الأديغي في تلك السنوات والتي تعرف بتعدد القوميات التي تعيش على أرضها  استطاعت أن تشق طريقها وبنجاح ، وبما يتوافق مع قوانينها ،  وأ نظمتها ، وأوجدت لكل مااعترضها من عقبات الحلول المناسبة . وأشاد في حديثه بكل من رئيس إقليم كراسنودار السيد نيكولاي كنْدراتينك ، وعدد من أصدقائه آنذاك بإدارة الإقليم ، ومدحهم . وفي حديثه عن الطريق الذي قطعته جمهورية الأديغي كان يعبر عن آرائه ،  ونظراته معطيا أمثلة عديدة  من عالم الرياضة ، ومن مختلف جوانب الحياة . وأضاف بعد أن انفصلنا عن كراسنودار أصبح لدينا كيان مستقل ، وتنظيم خاص ، وبلد له معالمه ، وملامحه المحددة . فقد عرف أبطالنا وبشكل أفضل أنهم يحققون النصر ، والفوز للأديغي ، ففي البطولات الأوليمبية ، والعالمية التي كانت تجري سابقا لم يكن يظهر فيها اسم الأديغي . كان أشهر أبطالنا في الجيدو ، والسامبا من مثل حباي أرامبي ، وفلاديمير فزورَف ، وأرامبي يدج يلعبون ضمن منتخب كراسنودار ، ولا يذكر في البطولة اسم الأديغي لا من قريب ، ولا من بعيد .

ــ أحمل المسؤولية أيضا للصحفيين

ما تقوله صحيح ، وعلى الصحفي أن يسأل البطل أين تدرب ؟ .  ومن هو مدربه  ؟ . ولكن يجب أن لا نلوم جميع الصحفيين .    

ــ لإحرازالنجاح في عالم الرياضة ،  أو في مجالات أخرى فإن ذلك يتوقف  على الحالة الإقتصادية أيضا .

هذا صحيح . لكن ما أريد قوله أن من يلعب باسم قريته أو بلدته أو مدينته ، أو جمهوريته يكون أكثر اندفاعا ، وإقبالا على تحقيق الفوز . ففي لعبة كرة الطائرة كان لدينا المدرب القدير ، والمشهور سلطان جانتشته ، وما تحقق من نجاح بفضله  ، وجهوده أثار إعجاب الناس . فقد استطاع فريقنا بكرة  الطائرة للسيدات ( أدييف ) أن يحرز مرتين الميدالية البرونزية ، وحققت فتياتنا الشهرة  ، والسمعة الحسنة في البطولات الأوروبية  ، والعالمية ، وأحرزوا المراكز الأولى ، والمتقدمة . كان السيد فلاديمير مكسيموف يمارس لعبة حمل الأثقال ، وكان لاعب كرة السلة ، وأصبح مشهورا وعلى المستوى الدولي بكرة الطائرة . أخبار كهذه رواها لنا السيد أصلان جارمه ، وأضاف قائلا : في السنوات الأخيرة أصبح لدينا مرافق ، وأبنية ، وملاعب رياضية كبيرة من شأنها أن تسهم وبشكل كبير في عملية التربية الرياضية لناشئتنا .

ــ البداية

ولد السيد أصلان جارمة في قرية يجرقواي ، وكان وهو لم يتجاوز العاشرة من عمره يذهب للحصاد ، وكان يهوى أن يقطع بالمنجل الأعشاب ، والنباتات الضارة ، وهو في الهواء الطلق ، وهو وإن لم  يجد بأسا في الحديث عن حياته الرياضية إلا أنه ليس ممن يمتدحون أنفسهم . ويضيف قائلا : كان الأولاد والشبان في القرية يختبرون قواهم ، وقدراتهم في الحظائر ، ويتصارعون . عندما دخل المعهد الزراعي بمنطقة الكوبان سجل اسمه في فرق الطائرة ، وفي ألعاب القوى ، وفي الجري ، وفي مصارعة السامبا ، واستطاع بمصارعة السامبا ، وهو يلعب في فرق الشباب ، والناشئين ، وضمن فرق إتحاد الطلبة  أن يحرز العديد من الميداليات ، في سنة    ( 1962 ) حصل على لقب ماستر الإتحاد السوفيتي في الرياضة ، ونال الميدالية الذهبية بمصارعة السامبا ، وهو يشغل منصب رئيس لجمهورية الأديغي في البطولة التي أقيمت بجزيرة مالطا للرياضيين القدامى .

ــ اللقاءات والإحتفالات

حققت الأديغي خطواتها التنموية الأولى وفي مختلف المجالات وهي تثبت دعائمها ، وتقوي كيانها السياسي ، والرئيس الأول السيد أصلان جارمة يشارك في جميع الأعياد القومية التي تجري في الجمهورية في عيد العلم  الشركسي ، وفي يوم اللباس القومي الشركسي ، وهو يبين  أن العلاقات الإنسانية والأخوية القائمة مابين الشعوب ، والقوميات في الجمهورية تنمو ، وتقوى ، وتتطور . إن لكلمة الأول دلالاتها ، ومعانيها ، فجارمة أصلان شارك  في المؤتمر الأول للشعوب الجبلية الذي عقد بمدينة نالتشيك سنة      ( 1994 ) ، وهو يرتدي الزي القومي الشركسي ، وظهر في ذلك المؤتمر أهمية اللباس القومي الذي يجمع ، ويوحد الشعب الشركسي .

ــ يقول الفنان ، والرسام  الشركسي ، مصمم الأزياء الشركسية يورا سطاشو : اللباس القومي الذي ارتداه أصلان جارمة في ذلك المؤتمر كان من تصميمي ، وصنع يدي ، وأنا أعتبر أنه قد أظهر في ذلك المؤتمرخير مثل يمكن أن يحتذى . وبقي الدور الإيجابي الذي قام به في عملية إعادة شراكسة يوغوسلافيا إلى أرض الوطن مسطرا في صفحات التاريخ بحروف نيرة ، ومضيئة . وهو في السبعين من عمره سافر إلى القرم وهو يقود بنفسه سيارته الخاصة ، والتقى هناك مع أصحابه ، وهو لاينسى اللقاء ، والحديث الذي أجراه معه السيد عسكر لَسَرِقو .

ونرى الزعيم أصلان تحاكوشنة ومع أعضاء الحكومة ، وبرفقة الرئيس الأول أصلان جارمة يشارك في الأعياد الرسمية ، والوطنية التي تجري بمدينة مايكوب ، وهو على ثقة أكيدة أن جمهورية الأديغي سوف تواصل مسيرتها في عملية التنمية الإقتصادية ، وفي تحسين ظروف الحياة المعيشية لمواطنيها . إن السيد أصلان جارمة في وضع يؤهله لأن يفخر بما قدمه من أعمال ، وخدمات جليلة ، وأصبحت  مشاركته في النشاطات الإجتماعية ظاهرة حسنة . قالت لنا زوجته فاطمة : أنه قد بدأ يكتب ذكرياته ، وهذا عمل خاص ، وآخر له . نرجو أن تتحقق أمانيه ، ويديم الله عليه الصحة ، والعافية ، ويمد في عمره .

ــ الكاتب الصحفي : نور بي يمطل .

ــ الترجـــمة : محمد ماهــر إسلام .
اديغه ماق



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اخبار شركيسيا
الشتات
العوده
مقالات الظاهر سيف الدين برقوق بن انس بن عبد الله الشركسي

القضيه الشركسيه
اديغه خابزه
رياضة
سياحه