التسميات

الخميس، 7 أغسطس 2014

الشركس في الاردن يؤكدون اعتزازهم وثقتهم بالاجهزة الامنية في الوصول الى الجناة

الشهيد نارت هيثم عزيز نفش

عمان 6 آب (بترا)- من نضال الزبيدي- عبر ابناء عشائر الشركس عن اعتزازهم وثقتهم بالاجهزة الامنية القادرة على الوصول الى الجناة ممن لهم يد باغتيال شهيد الواجب الملازم نارت نفش الذي قضى برصاص مجهولين اثناء تاديته لواجبه فجر الاحد الماضي.

واكدوا لوكالة الانباء الاردنية (بترا) أهمية الحفاظ على نعمة الامن والاستقرار التي تتمتع بها المملكة ووضع حد لبعض الفئات الخارجة على القانون ممن تحاول اشعال نيران الفتن والنعرات بين ابناء الوطن الواحد.

وقال رئيس المجلس العشائري الشركسي الاردني عدنان مولود شكاخوا اننا كمجلس عشائري نترحم على ابننا الشهيد نارت وعلى جميع شهداء الواجب ونشجب بشدة حادة اغتيال الشهيد الذي يعتبر عملا اجراميا من قبل فئة من الخارجين على القانون تسعى الى زرع بذور الفتنة والانفلات الامني.

وقال النائب وعضو المجلس خير الدين هاكوز ان من واجب المجلس تبيان موقفه تجاه الوطن وجريمة الاغتيال تلك، مؤكدا الموقف الواضح لابناء العشيرة في الحفاظ على امن واستقرار البلد، ولا سيما ان فيهم الكثير ممن خدم في القوات المسلحة والاجهزة الامنية المختلفة.

ولفت هاكوز الى ان الوفود الرسمية والشعبية التي أمت بيت العزاء عبروا عن مشاعرهم الصادقة تجاه تلك الجريمة النكراء، مؤكدين ان الشهيد نارت ليس ابنا لعشائر الشراكسة فقط وانما ابن لجميع الاردنيين. وأشار العين ورئيس الجمعية الشركسية سمير قردن الى ان جريمة الاغتيال هي اعتداء على الدولة وعلى احد ابناء الوطن، معتبرا ان تلك الحادثة مصاب جلل اصاب الاردنيين جميعا، مؤكدا في الوقت ذاته ” ان اولادنا فداء للوطن والعرش ” .

واضاف انه وفي مثل هذه الظروف التي نعايشها يجب ان يكون كل مواطن رجل امن في هذا الوطن الذي من الله علينا بنعمة الامن والامان في ظل الراية الهاشمية، داعيا الاجهزة المعنية الى سرعة القبض على الجناة حتى ينالوا جزاءهم الذي يستحقون ولكي تهدأ النفوس.

وتابع قردن: اهل معان ابناؤنا واخواننا ولا يوجد بيننا وبينهم الا كل الحب والمودة، معتبرا ان الاجهزة الامنية ليست عاجزة عن ان تصل الى حقيقة القتلة ومن خطط لهم. وعبر الوزير السابق الدكتور مأمون نورالدين عن ثقته بالاجهزة الامنية القادرة على الوصول الى الجناة وكل من لهم يد باغتيال شهيد الوطن ومحاسبتهم ومعاقبتهم لاقترافهم هذه الجريمة النكراء بحق الوطن واعتدائهم على رجال الأمن الذين يسهرون لراحة المواطن وسلامة الوطن.

واضاف ان الديمقراطية لا تعني الفوضى؛ فالامن هو سياج حام للديمقراطية وعلى الحكومة والاجهزة الامنية القضاء على كل مظاهر الانفلات الذي تقوم به فئات خارجة على القانون هدفها القضاء على انجازاتنا الوطنية وبث الشرور والفتن بين ابناء الوطن خاصة في ظل الاوضاع العصيبة التي يعيشها الاقليم.

وقال: يجب على جميع الاردنيين التكاتف والتلاحم والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات هذا الوطن والوقوف سدا منيعا في وجه هذا النفر القليل من الخارجين على القانون والموتورين الذين لا يريدون خيرا لهذا الحمى الامن.

وعبر نواف حينا من وجهاء الشراكسة عن استنكاره لحادثة الاغتيال النكراء التي اودت بحياة شهيد الواجب نفش ، مؤكدا ” اننا سنبقى الجند الاوفياء والمخلصين للاردن والعرش الهاشمي، مقدما في الوقت نفسه الشكر لكل الوفود الرسمية والشعبية التي وفدت الى بيت العزاء.

وكان المجلس العشائري الشركسي الاردني اصدر بيانا اليوم الاربعاء، جاء فيه: ان الذين ارتكبوا تلك الجريمة النكراء يرمون لاشعال نيران الفتن والنعرات وارباك الاجهزة الامنية، التي نحترم كل فرد فيها ونقدر جهودهم الخيرة في ارساء الامن والامان لكل المواطنين.

وتابع البيان: ان الاجهزة الامنية مطالبة في هذا الوقت العصيب بذل اقصى الجهود التي نحن على ثقة في نجاعتها، للقبض على الجناة ومن يخطط لهم وانزال اقصى العقوبات بكل من تسول له نفسه العبث بأمن هذا البلد.




اخبار شركيسيا
الشتات
العوده
مقالات الظاهر سيف الدين برقوق بن انس بن عبد الله الشركسي

القضيه الشركسيه
اديغه خابزه
رياضة
سياحه