التسميات

الأربعاء، 23 يوليو 2014

الرئيس السابق لجمهورية الاديغي رجل الاعمال حزرت شومن ياتقي بالعائدين


استضافت قرية افيبسيب اجتماع الرئيس السابق لجمهورية اديغيا،رئيس مؤسسة حزرت مجيدوفيتش سوفمن الخيرية بالشركس من الجمهورية العربية السورية ، وكان اللقاء في دار الثقافة في افيبسيب.

ذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق مرارا وتكرار موضوع قيام الشركس السوريون ببناء منازل ومساعدة المواطنون المحليون لهم في القرى التالية بناخاس،حاشتوك،بسيتوك، افيبسيب.

في الإجتماع مع الشخصية البارزة في دار الثقافة في افبسيب حضر مواطنون من سوريا ومواطنون محليون ورجال دين ومندوبون عن السلطة .

في بداية افتتاح الإجتماع بدأ السيد سوفمن حديثه منوها بفضل هذه الايام من شهر رمضان الكريم وفضل العمل الخيري في هذا الشهر ثم استفسر سوفمن عن المواطنين الشركس السوريين و كيف يتم قبولهم في مجلس قرية افيبسب واستفسر عن المشاكل الإجتماعية الراهنة،وكيفية حل قضايا العمالة والتكيف مع الاراضي.

في خطابة قال أنه فخور بمواطنيه،حيث وأنه في مثل هذه اللحظة المعقدة والحاسمة للمواطنين الشركس من سوريا قاموا بمساعدتهم و استضافتهم ببيوتهم و ساعدوا عشرات الأسر التي إضطرت لمغادرة سوريا.
وقال سوفمن أنه لم يكن لديه ادنى شك في ان مواطنيه سيتصرفون بهذه الطريقة.
"انا افهم تماما"_قال_"مشاعر الناس،حيث فقدوا احبائهم و ملكياتهم ،والوضع المأساوي الذي يواجهه اخواننا الشركس في سوريا".
وهو أيد اختيارهم الصحيح للعودة إلى ارض اجدادهم،للإنضمام الى المجتمع الروسي،في سلام و وئام وامان،للعيش مع شعب البلد العظيم.

وقال ايضا"انه واجب الاثرياء ورجال الاعمال مساعدة المحتاجيين بهذا الوضع الصعب،واشار سوفمن انه يعتبر سلوك غير مقبول من هؤلاء الذين لا يلاحظون متاعب ومعاناة الشعب ولا يبالون بمشاعرهم."اليوم شعبنا يمر باختبار نضج الانسانية و الكرامة والاديغا خابزة".

اعرب سوفمن عن استعداده لتقديم الدعم الكامل للمشاريع في مجال الزراعة و انعاش الثروة الحيوانية في النطاق الصناعي في اقليم افيبسيب،وقد سماها مسالة اولوية لمجلس القرية و المواطنين من سوريا،وكخطوة اولى،خصص سوفمن للمواطنين الشركس السوريين في القرى الاربع افيبسيب،بناخس،بسيتوك،حشتوك مبلغ 100الف روبل لكل شخص كبيرا وصغيرا.

العديد من المتحدثين في ذلك المساء،اشاروا الى الانجازات البارزة التي قام بها سوفمن للبلد،ومساهمته في التنمية الاجتماعية في اديغيا و اقليم كرسنويارسك.

وجه المواطنون الشركس السوريون شكرا خاصا للسيد سوفمن من خلال خطبهم ،واشاروا ان اسم حزرت مجيدوفيتش سوفمن معروف الى ابعد من روسيا ،والشركس في الخارج فخورون به.

خارزت مجيدوفيتش سوفمن ولد 1ايار 1937 في قرية افيبسيب في مقاطعة خاكوراتينس في اديغيا المستقلة من منطقة بحر آزوف الاسود (منطقة تختاموكايسك الآن جمهورية أديغيا). خدم في أسطول البحر الأسود في سيفاستوبول. تخرج من معهد لينينغراد للتعدين. دكتوراه في العلوم التقنية.
من 1956-1958 عمل كميكانيكي في قسم الثقافة حي أكتوبر من كراسنودار.
منذ عام 1961 عمل كسائق جرافة في منطقة تعدين الذهب تشوكوتكا، منطقة ماجادان في منطقة القطب الشمالي للإقليم كراسنويارسك (جزيرة البلشفية). في 1962-1963، - رئيس قسم الثقافة منطقة خاباروفسك كراي. في عام 1963 انتخب نائبا لرئيس ارتل تعدين الذهب "الشروق".
في عام 1966 انتخب نائبا لرئيس أكبرترتل تعدين الذهب في الاتحاد السوفييتي "سويوز" (ماغادان أوبلاست)، وعام 1969 ترأس ذلك. وكان عام 1980 مدير ارتل بولس " ((إقليم كراسنويارسك)، بعد تحويل ارتل إلى CJSC "شركة تعدين الذهب" شركة بولس "، شغل منصب رئيس الشركة.
في يناير 2002، وفاز جلالة سوفمن في الانتخابات الرئاسية في جمهورية أديغيا، بنسبة 69.74٪ من الأصوات.
منح جوائز جمهورية "وسام شرف" .وسام جمهورية درجة ثالثة ، "وسام"جمهورية درجة ثانية .
المعروف على نطاق واسع مساعدته الجمعيات الخيرية ، وخاصة المتعلقة بدعم الأيتام، وله شهرة في ذلك في روسيا والخارج.

على مدى ثلاثة عقود، يوفر سوفمن دعما كبيرا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية من لموطنه افيبسيب ، جمهورية أديغيا. أنشأ سوفمن شبكة تمديد غاز للمناطق السكنية في افيبسيب ، في. افيبسيب انشأ "مركز طبي حديث "عيادات القرن الحادي والعشرين ". يعطي قروض لعدد من السنوات بدون فوائد للمراكز الزراعية في اديغيا .

اتسمت فترة قيادة سوفمن جمهورية أديغيا حجم غير مسبوق من بناء المرافق الاجتماعية في البلاد. في أديغيا بنيت في وقت قصير المراكز الطبية الحديثة والمدارس ورياض الأطفال, وشبكة الطرق السريعة، وأجريت تغييرات جذرية لعدد من المرافق الاجتماعية ، وإصلاحات كبرى في جميع المرافق الاجتماعية في أديغيا. في عام 2002، وقت الكوارث الطبيعية التي ادت إلى فيضانات في المناطق السكنيةمثل كوشخ بالسك زكراسنوغفا ديسك في جمهورية اديغيا ,سوفمن قام باعمار المباني السكنية التي غرقت.

عند انتهاء مدة ولاية رئيس جمهورية أديغيا في 2007 سوفمن استمر في تنفيذ مشاريع الدعم الاجتماعي في قرية افيبسيب . على وجه الخصوص، العاملين في القطاع العام (المدارس الثانوية والمستشفيات والمؤسسات الثقافية) يحصلون على مبالغ نقدية كل سنة.

الخبر من صفحة اسكر سوخت في الفيسبوك

اخبار شركيسيا
الشتات
العوده
مقالات الظاهر سيف الدين برقوق بن انس بن عبد الله الشركسي

القضيه الشركسيه
اديغه خابزه
رياضة
سياحه