التسميات

الاثنين، 30 يونيو 2014

مقترح النظام الأساسي للحركة الشركسية العالمية


مقترح النظام الأساسي للحركة الشركسية العالمية المزمع تأسيسها للعمل على استعادة الحقوق الوطنية المشروعة للأمة الشركسية في وطنها التاريخي شركيسيا بالطرق والوسائل السلمية التي كفلتها المواثيق والقوانين الدولية وانطلاقا من أن الشراكسة على اختلاف جنسياتهم في بلدان العالم وتعدد كياناتهم في القفقاس يشكلون أمة واحدة ووطنهم التاريخي شركيسيا.

الحركة الشركسية العالمية
النظام الاساسي
نيسان 2014


الحركة الشركسية العالمية
النظام الاساسي
نيسان 2014

المقدمة
       شركيسيا هي الوطن التاريخي للشراكسة والواقعة في شمال غرب القفقاس، حيث يعود تواجدهم على أرضهم إلى الآف السنين وتشكلت أول مملكة شركسية في عام 400 قبل الميلاد.
        والأمة الشركسية هي من أكثر الأمم التي تعرضت للعدوان، حيث تعرضت الأمة الشركسية لغزوات متتالية على مر العصور، وكانت أولها في حوالي العام 1200 قبل الميلاد، حين غزت جيوش رمسيس الثاني وتبعهم اليونانيون والرومان والفرس والسلاجقة الأتراك والتتار وانتهاءً في النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي، عندما تمكن القياصرة الروس من احتلال كامل التراب الوطني الشركسي والإجهاز على المقاومة الوطنية وبدأت حملات الإبادة، بالقتل والحرق والتشريد والتهجير القسري في حملة دموية ستظل وصمة عار على روسيا القيصرية والحكومات التي باركت العدوان وقدمت كل أشكال الدعم لجرائمها، وعند قيام السلطة الشيوعية استأنفت عمليات التصفية ومصادرة الممتلكات  والقضاء على رجال الفكر والمثقفين واضطهاد القيادات الاجتماعية وتصفيتهم جسدياً وسلب الحريات الشخصية وإتلاف كل معالم الحضارة والمدنية وتجميد كل أدوات الثقافة القومية وتحويل المدن الشركسية وقراها إلى معسكرات اعتقال مغلقة أسمتها "إدارات الحكم الذاتي" وقيامها بعمليات الترويس والتي سلبت بالقهر والظلم عقل الإنسان الشركسي. ومع حلول  العهد الجديد وقيام روسيا الفدرالية فان الشراكسة يتطلعون الى تغيير جذري للنهج السابق وفتح صفحة جديدة تاخذ بالحسبان الاستجابة للمطالب الشركسية العادلة بالعودة والحرية والاستقلال
  
         فقد الشعب الشركسي في الحرب الروسية – الشركسية أكثر من مليون إنسان على مدى 100 عام ونيف، كما هُجّر 90 % ممن تبقى منهم إلى الدولة العثمانية، ويعيش شراكسة الوطن حالياً على 10% من الأراضي التاريخية للشعب الشركسي. وانقرضت قبائل شركسية كثيرة عن بكرة أبيها مثل قبائل الماخوش والناتوخواي والجانة والأوبيخ، وشارفت بعض القبائل الشركسية على الإنقراض كقبائل الأبزاخ والشابسوغ والحتوقاي، ويعيش الآن 90 % من الشراكسة خارج وطنهم التاريخي شركيسيا مشتتين في أكثر من 40 دولة من دول العالم.


المادة الاولى:
التعريف
               الحركة هي تنظيم شركسي شعبي يضم شراكسة الشتات والوطن الأم وتعمل على استعادة الحقوق الوطنية المشروعة للأمة الشركسية في وطنها التاريخي شركيسيا بالطرق والوسائل السلمية التي كفلتها المواثيق والقوانين الدّوليّة.

المادة الثانية:
الرؤية
               ضمان ممارسة حق تقرير المصير للأمة الشركسية وفقاً للشرائع والمواثيق الدولية بما في ذلك خيار إقامة الدولة الشّركسيّة المستقلّة.

المادة الثالثة:
الميثاق
               انطلاقاً من حقيقة أن الشراكسة على اختلاف جنسياتهم في بلدان العالم وتعدد كياناتهم الإدارية في القفقاس،يشكلون أمة واحدة ووطنهم التاريخي شركيسيا وإيمانا بعدالة قضيتهم وبحقهم في استعادة حقوقهم التاريخية في وطنهم في شمال القفقاس حسب الشرائع الدولية وميثاق هيئة الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وحق تقرير المصير من خلال استفتاء مباشر حر تحت إشراف دولي محايد يشارك فيه كافة الشراكسة بهدف تقرير مصيرهم بأنفسهم وخيار إقامة الدولة المستقلة الموحدة وكاملة السيادة على أرض وطنهم في القفقاس وذلك من خلال الحوار وبذل الجهود السياسية والدبلوماسية مع الأوساط والهيئات الدبلوماسية والإقليمية ومع دول العالم بما فيها روسيا الاتحادية بحكم مسؤوليتها التاريخية عن المأساة الشركسية مع التأكيد على نبذ العنف والإرهاب بشتى صوره واشكاله ورفض التطرف والتعصب والالتزام بالوسائل السلمية لاسترداد الحقوق الشركسية المسلوبة وتتعامل مع الشعوب والدول الأخرى على أساس من الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير وتحترم المعاهدات وتلتزم بالمواثيق والقوانين الدولية وترتبط الدولة الشركسية حال قيامها مع روسيا الاتحادية بعلاقات صداقة مبنية على مبدأ حسن الجوار.

المادة الرابعة:
البرنامج الوطني
أولا: مطالبة روسيا الاتحادية بالاعتراف والاعتذار رسمياً للشعب الشركسي عما ألم به من مصائب وويلات في الحقبتين القيصرية والسوفياتية بحكم مسؤوليتها القانونية والتاريخية عن المأساة الشركسية وكذلك المطالبة بحق العودة والتعويض وحق تقرير المصير.
ثانياً: العمل على تحسين وضع الشراكسة معنوياً وثقافياً واقتصادياً في أماكن تواجدهم.
ثالثا: تعزيز التواصل مع الشراكسة في الوطن الأم ومطالبة السلطات المحلية بتسهيل عمليات التواصل من حيث الزيارات والإقامة والعمل وصولاً لحق المواطنة.
رابعاً: تعزيز العلاقات ما بين الشراكسة في مختلف دول العالم وخاصة الدول التي يتواجد فيها الجزء الأكبر من الشراكسة خارج وطنهم الأم مع التأكيد على أنهم يشكلون جزءاً أساسياً من النسيج الوطني لتلك الدول.
خامساً:العمل على حماية الأمة الشركسية من الإنصهار والإنقراض في المجتمعات الاخرى التي تعيش بينها.
سادساً: فتح قنوات اتصال مع كافة الدول والمؤسسات والمحافل الدولية لحشد تأييدها ودعمها للحقوق الوطنيّة الشركسية في الحرية والاستقلال.
سابعاً: العمل على تحويل القضية الشركسية العادلة إلى قضية إنسانية عالمية على الساحة السياسية الدولية، وحث الدول على الاعتراف بعملية الإبادة الجماعيّة والتّهجير القسري اللذين تعرضت لهما الأمّة الشّركسيّة.
ثامناً: فتح حوار بناء مع روسيا الاتحادية بحكم مسؤوليتها عن ما آل إليه حال الشعب الشركسي في القفقاس.
تاسعاً: العمل على الحفاظ على هوية الأمة الشركسية لغة وتراثاً وثقافة وموسيقى وفولكلوراً من خلال تدريس لغة الأديغه وإنشاء المدارس والمعاهد والمؤسسات والهيئات الثقافية والعلمية والفنية وعقد الندوات والمؤتمرات المحلية والاقليمية والدولية  لهذه الغاية.
عاشراً: العمل على إنشاء صندوق قومي شركسي يساهم فيه جميع الشراكسة بشكل طوعي لخدمة القضية الشركسية ودعمها.
حادي عشر: تجهيز ملف تاريخي ديموغرافي ومطلبي وسياسي شامل يوضح القضية الشركسية ابتداءً من العام 1763 وحتى وقتنا الحاضر لإبراز حجم المعاناة والمآسي التي ألمّت بالشّعب الشّركسي والإبعاد القسري عن وطنه الأم.
ثاني عشر: إعداد ملف قانوني شامل يتضمن كافة الحجج القانونية المتعلقة بالقضية الشركسية للاستعانة به في اقناع المجتمع الدولي بعدالة هذه القضية.
ثالث عشر: العمل على اعتماد الأحرف الأبجدية اللاتينية في الكتابة والقراءة بلغة الأديغة.
رابع عشر: توظيف قدرات أبناء الأمة الشركسية أينما تواجدوا لنصرة القضية الشركسية.
خامس عشر: العمل على تعزيز روابط القربى وتشجيع العودة وتكثيف الزيارات وتنشيط السياحة إلى الوطن الام.
سادس عشر: ايجاد منبر إعلامي حر للحركة قابل للديمومة.
سابع عشر: تنمية الوعي السياسي للشراكسة لا سيما قطاع الشباب والمرأة وصولاً إلى مجتمع يدرك خريطة الرؤى السياسية التي تصب في مصلحة القضية الشركسية.
ثامن عشر: حث الشراكسة من ذوي الاختصاصات المهنية المختلفة (مهندسين وأطباء ومحامين ومعلمين وعمّال للإنخراط في عضوية النقابات المهنية والعمّاليّة والإتّحادات الطلابية والنسائية وغيرها من الإتحادات المحلية والعالمية ودعم الأكفاء منهم.
تاسع عشر: حث المؤسسات الشركسية على تبني المزيد من برامج الرعاية التوجيهية والعناية بالأطفال فكرياً وثقافيا ورياضياً وعلمياً من خلال إقامة المخميات والمهرجانات وتبادل البعثات فيما بينها.
عشرون: العمل على تأسيس حركة نسائيّة شركسيّة عالميّة ناشطة وفاعلة .
واحد وعشرون: توعية الشراكسة بأهمية التنظيم الداخلي في دول الشتات.
اثنان وعشرون: الدعوة إلى ضرورة التمسك دائماً بمنظومة القيم والعادات والتقاليد الشركسية والتي تتوافق مع التطور الاجتماعي والاقتصادي والعلمي.




المادة الخامسة:
التنظيم
 أولاً: يدير الحركة الشركسية العالمية في مكان الفرع المكتب التنفيذي للفرع، وعالمياً الأمانة العامة  للحركة .
ثانياً: يتشكل المكتب التنفيذي للفرع من خمسة أعضاء يتم انتخابهم من قبل أعضاء الهيئة العامة للفرع ومن ثم يتم انتخاب الرئيس ونائبه وامين السر  وأميناً للصّندوق فيما بينهم بالاقتراع السري.
ثالثاً: تتشكل الأمانة العامة للحركة من رؤساء الفروع ونوّابهم ويتم انتخاب الرئيس ونائبه وامين السر وامين الصندوق بالاقتراع السري فيما بينهم.
رابعاً: تعقد اجتماعات المكتب التنفيذي للفرع مرة واحدة في الشهر على الأقل وتعقد الأمانة العامة اجتماعاً واحداً سنوياً على الأقل.
خامساً: تكون مدة ولاية المكتب التنفيذي للفرع ثلاث سنوات وولاية الأمانة العامة للحركة سنتين من تاريخ انتخابهم.
سادساً: يجوز ان تعقد  اجتماعات الأمانة العامة للحركة عن بعد وباستخدام أجهزة الاتصالات البديلة.
سابعاً: تكون مهام المكتب التنفيذي للفرع  والأمانة العامة للحركة متابعة نشاطات المؤسسات واللجان المنبثقة عنها ويتم حلها بموافقة ثلثي أعضاء المكتب التنفيذي للفرع والأمانة العامة للحركة .
ثامناً: يعقد المكتب التنفيذي للفرع وخلال 30 يوماً من بداية السنة الجديدة اجتماعاً عادياً للهيئة العامة  كما تعقد الأمانة العامة وخلال 60 يوما اجتماعاً عادياً لأعضائه ويتضمن جدول الأعمال ما يلي:
أ‌.    قراءة التقريرين الإداري والمالي للسنة المنتهية.
ب‌.  بحث الموازنة التقديرية.
ج.  الاقتراحات الواردة خطياً من الأعضاء قبل شهر من تاريخ الاجتماع.
د.   تعيين مدقق حسابات قانوني.
هـ.  الشواغر في المكتب التنفيذي للفرع وللامانة العامة للحركة إن وجدت.
تاسعا: يعقد المكتب التنفيذي للفرع اجتماعاً انتخابيا للفرعً كل ثلاثة سنوات والأمانة العامة للحركة كل سنتين على أن يتضمن جدول الأعمال ما يلي :
أ‌.    قراءة التقريرين المالي والإداري.
ب‌.  تعيين مدقق قانوني للحسابات.
ج.  استقالة الهيئة الإدارية.
د.   انتخاب المكتب التنفيذي للفرع  والأمانة العامة للحركة .
عاشراً: تشرف على الصندوق القومي الشركسي الأمانة العامة للحركة من خلال مجلس امناء الصندوق .
حادي عشر: موجودات الصناديق الفرعية تحول أولاً بأول إلى الصندوق القومي .
ثاني عشر: يحق للصندوق القومي الشركسي قبول الهبات والتبرعات غير المشروطة
ثالث عشر: تضع الامانة العامة للحركة الشركسية تعليمات إدارية ومالية مفصلة للصندوق القومي الشركسي لدى تشكيله.

المادة السادسة: 
العضوية
أوّلاً: يحق لكل شركسي / شركسية يتمتع بالاهلية القانونية ان يكون عضوا في الحركة اذا رغب .
ثانيا: يفصل العضو بقرار من المكتب التنفيذي للفرع عند قيامه بعمل من شأنه الحاق الضرر المعنوي أو المادي بالحركة.
ثالثاً: يحق للمكتب التنفيذي للفرع منح العضوية الفخرية في الحالات الخاصة.

المادة السابعة :
المشاركون في وضع هذا النظام

1. سعادة السيد محمد عمر ازوقة             2. سعادة الإعلامي محمد شعيب حمزوق
3. سعادة السيد محمد أمين انسوقة           4. سعادة الدكتور روحي حكمت شحالتوغ
5. سعادة الدكتور مشهور امين شفاقوج      6. سعادة السفير اسحاق خالد مولا
7.  سعادة السيد عدنان يوسف قوديبردوقة   8. سعادة السفير محمد أمين شاهنكري
9. سعادة السيد حسن أحمد نباص  10. سعادة السيد كمال بشير جلوقة                                          11. سعادة السيدة ماريان حسن تشيقوه

اخبار شركيسيا
الشتات
العوده
مقالات الظاهر سيف الدين برقوق بن انس بن عبد الله الشركسي

القضيه الشركسيه
اديغه خابزه
رياضة
سياحه