التسميات

الأحد، 13 سبتمبر 2015

الحلف الأطلسي يعرب عن قلقه من دور روسيا في سورية


وصلت طائراتان روسيتان إلى مطار اللاذقية شمال غربي العاصمة السورية دمشق وعلى متنها 80 طنا من المساعدات الإنسانية، من المواد الضرورية و الغذائية للسكان المدنيين، ومعدات مخصصة لبناء المخيمات.

يأتي هذا في الوقت الذي أعرب فيه حلف شمال الأطلسي الناتو عن قلقه من التعزيزات العسكرية الروسية ومضاعفة حضورها في سورية.

فيليب بريدلوف القائد الأعلى للقوات حلف الناتو في أوروبا:“نحن لا نفهم حقا حتى الآن ما الذي تنوي روسيا القيام به في سورية، لقد سمعنا كل شيء عن العمليات الإنسانية في العمليات القتالية. لننتظر ما الذي سيجري في نهاية المطاف. نحن نتابع بقلق شديد الأوضاع الحالية وما يثير انتباهنا أكثر هو العمليات التي تستمر في دعم نظام الأسد.”

وتعتبر روسيا حليفا مهما للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية المستمرة في البلاد والتي دخلت عامها الخامس.
ويرى مختصون أن موسكو تقوم بارسال مساعدات عسكرية للأسد تحت شعار المساعدات الانسانية.

من جهته أقر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف” أن الطائرات التي أرسلتها روسيا الى سورية تنقل تجهيزات عسكرية بموجب عقود قائمة موقعة مع دمشق ومساعدات انسانية.”

ميدانيا تتواصل الاشتباكات بين تنظيم ما يسمى “الدولة الإسلامية” ومسلحي المعارضة في عدة مدن وقرى، الصراع شرد أكثر من مليون شخص حتى الآن هذا العام، فيما لقي حوالي 250 ألف شخص حتفهم منذ العام 2011.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اخبار شركيسيا
العالم العربي العالم
القفقاس روسيا الاتحاديه
الشتات
العوده القضيه الشركسيه
مقالات
رياضة سياحه
مقالات خاصة
فن وثقافة منوعات
اديغه خابزه