التسميات

الأربعاء، 22 أكتوبر 2014

مدن شمال القوقاز بين الأكثر تلوثا في الفيدرالية الروسية


بول غوبل

ترجمة: عادل بشقوي

ستاونتون، 19أكتوبر/تشرين الأول - محج قلعة، ونالتشيك، وفلاديكافكاز، وغروزني هي من بين أكثر المدن تلوثا في الفيدرالية الروسية، لتحتل المرتبات 75 و 71 و 64 و 77 على التوالي في قائمة تضم 87 مدينة ضمن قائمة صدرت في نهاية الأسبوع الماضي من قبل وزارة الموارد الطبيعية، وفوق ذلك مشكلة أخرى لسكان تلك المنطقة المضطربة.

اعتمد هذا التقييم على بيانات عام 2013، واستند إلى مجموعة من الإحصاءات عن "مستوى التلوث في الجو واستخدام المياه ونوعيتها، والتعامل مع النفايات، وحصص الشركات التعدينية والصناعية في إقليم معين، والوصول إلى وسائل النقل العام، ومستوى استخدام الطاقة وعوامل أخرى”

ويعترف الذين قاموا بجمع المعلومات كما يقول موقع كافبوليت في تقريره، أن "مكانة العديد من المدن هي ربما أقل مما يمكن أن تكون كنتيجة لبيانات غير مكتملة أو غير صحيحة"، الأمر الذي دفع تصنيفات عدة مدن إلى مستوى أدنى ويمكن أن يلعب ذلك دورا سلبيا بشكل خاص في حالة شمال القوقاز.

ولكن مهما كان الحال، فإن أرقام شمال القوقاز تعتبر مزعجة وتجعل حملة موسكو الجارية ضد جماعات البيئة مثل مراقبة البيئة في شمال القوقاز أمراً مؤسفاً لأنه يعني بأنه سيكون هناك بعض الضغط الشعبي من أجل تنظيف ما هو واضح على أنّهُ كارثة صحية عامة.

وقال ألكسي ياكوفليف وهو عالم بيئي في الأكاديمية الروسية للعلوم  إلى موقع كافبوليت أنه يشكك دائما بمثل هذه التصنيفات ولكن لا يوجد هناك أي شك في أن الوضع البيئي في المدن في شمال القوقاز سواء تلك المدرجة أو غيرها هو سيء ويكاد يكون من المؤكّد أن يزداد سوءاً.

وتابع بأن موسكو تدفع للاستثمار بغض النظر عن التكاليف حيث أن بين تلك التكاليف "صحة" سكان شمال القوقاز. وبالتالي، "لا بد من تغيير الإتجاه ليس فقط بالنسبة للسياسة البيئية ولكن لكل السياسات" إذا كان الناس في مدن شمال القوقاز بل وفي جميع المدن الروسية يريدون الحصول على مستقبل أفضل.

المصدر:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اخبار شركيسيا
العالم العربي العالم
القفقاس روسيا الاتحاديه
الشتات
العوده القضيه الشركسيه
مقالات
رياضة سياحه
مقالات خاصة
فن وثقافة منوعات
اديغه خابزه